لبيع الأحجار الكريمة و المسابيح و الشراء المضمون أنقر هنا
عدد الضغطات : 42,446
فتح في صفحة مستقلة

العودة   :: منتدى شبكة أحجار للثقافة العامة :: > منتديــــــــات الــتـــــــــــــــــراث > الحضارة الفرعونية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24 / 09 / 2011, 03:39 PM   رقم المشاركة : 7
محمدعامر

شخصية VIP هامة

 

         

محمدعامر متصل الآن

تاريخ الإنتساب :  30 / 07 / 2010
رقم العضوية : 16923
عدد المشاركات : 8,272
الإقامة : egypt
الجنـس: ذكر
WhatsApp:
         
خاطرة: منتديات أحجار بيتي
 



خابا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

Khaba



خابا Khaba كان فرعوناً في مصر القديمة.
ويعتقد أنه حكم قرب نهاية الأسرة الثالثة, ويـُعتقد أنه خلف سخم خت.
ويعتقد أنه حكم لفترة قصيرة نسبية قدرها 4 أعوام
بين 2603 ق.م. إلى 2599 ق.م.,
إلا أن تلك التواريخ مستنتجة,
وتعتمد على القليل من الأدلة التي بقيت عن هذا الملك المبكر.

ويقترن في الأغلب بالهرم المدرج, في زاوية العريان, على بعد نحو 4 كم جنوب الجيزة.
وهو هرم غير مكتمل وبناؤه مطابق لأسلوب الأبنية الحجرية في الأسرة الثالثة
وكان سيرتفع في الأصل إلى نحو 42-45 م (إلا أن ارتفاعه الآن هو نحو 20 م).

وبالرغم من عدم وجود نقوش تربط الهرم مباشرة بهذا الملك,
إلا أن عدداً من الأواني المصنوعة من الألباستر المنقوش عليها اسم الملك
عـُثر عليها بالقرب من الهرم في مصطبة Z-500 الواقعة إلى الشمال مباشرة من الهرم.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الملك خابا مذكور في قائمة تورين للملوك بوصف "مشطوب",
الأمر الذي قد يشي بمشاكل في الخلافة أثناء حكمه,
أو أن الكاتب الذي كان يحرر هذه القائمة لم يتمكن
من فك رموز الاسم في السجلات الأقدم التي كان ينقل عنها.
وقد اُقتـُرح أن خابا قد يكون اسم حورس لآخر ملك في الأسرة الثالثة,
حوني, وأن الملكين هما في الواقع نفس الشخص.

اسم خابا



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الذي يظهر عادة داخل سرخ بدلاً من صيغة الخرطوش
التي أصبحت أكثر اعتياداً مع نهاية تلك الأسرة,
كـُـتـِب باستعمال رمز الشمس المشرقة ذات القيمة الصوتية ,
و اللقلق معقوف المنقار Saddle-billed Stork ذات القيمة الصوتية


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قرص حجري منقوش عليه اسم الملك خابا

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صوره لتابوت خابا اخذت سنة 1905 م

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الملك حوني
هو اخر ملوك الاسرة الثالثة، حكم البلاد نحو 24عام، وقد تكرر ذكر اسمه في أثبات اسماء الملوك، ونعرف من احدى البرديات التى كتبت في الدولة الوسطى أنه جاء إلى العرش بعد الملك "نب كاوو"، وأن الملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة تولى الحكم من بعده. كما ينطق بعد الاثريين اسمه بـ "حو" فقط.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


اسم "حوني" يعني "الضارب" مما يعني ربما محاولة منه للسيطرة على الأمور، وهناك إختلاف حول اسم حوني الذي وضع داخل الخرطوش، وإعتمادنا فى نطق اسمه على ثلاث مصادر رئيسية منها : قمة جرانيتية مخروطية من هرم من إحدى الأهرامات الصغيرة فى منطقة ألفنتين والتي يطلق عليها "الأهرام الإدارية" ، حجر باليرمو وتكريس من الملك نفر إيركارع لحوني، مقبرة متن فى سقارة.. ومنها يمكن أن نشتشف عدداً من الأسماء

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



منطقة ميدوم


تقع ميدوم على بعد 45كم. جنوب الجيزة وتتبع حاليا محافظة بنى سويف، اختار الملك حونى المنطقة لتشيد مجموعته الهرمية التى قدر لها ان تلعب دورا هاما فى تاريخ تطور المقابر الملكية فى الدولة القديمة. ولكنه لم يتم استكمال تشيدها، فاتمها الملك سنفرو مؤسس الأسرة الرابعة والذى يعتقد انه ابن الملك حونى، وهو السبب الذى دفع البعض الى نسب الهرم إلى الملك سنفرو اعتقاداً منهم إنه الهرم الجنوبى الذى ذكرته النصوص.

هرم ميدوم

هو الهرم الذى شيده الملك "حونى" وأكمله الملك "سنفرو" مؤسس الأسرة الرابعة، ووالد الملك "خوفو". وهذا أول شكل كامل للهرم فى العصر القديم، وقد قاموا أولاً ببناء مصطبة أقيمت على مربع، ومدخلها من الشمال كالمعتاد، وبه عدة ممرات تصل فى النهاية إلى حجرة الدفن التى يقع نصفها تحت سطح الأرض، والنصف الآخر فوقه بناء المصطبة. وبعد ذلك أضيفت ست طبقات، وفى رواية أخرى سبع طبقات من الحجر الجيرى بزاوية ميل، حتى أصبح البناء فى النهاية مثل البرج المدرج. وبعد ذلك كُسيت جوانب المصاطب بحجر جيرى ناعم أبيض، تم قطعه من محاجر طرة، فأصبح مظهره الخارجى مثل شكل الهرم الكامل الصحيح. وطول كل ضلع من أضلاع الهرم حوالى 144 متراً وارتفاعه 92 متراً. ولم يبق غير ثلاث درجات يبلغ ارتفاعها حوالى 33 متراً.


أهمية هرم ميدوم
+ شهدت منطقة ميدوم ميلاد أول مجموعة هرمية يتوافر بها عناصر المجموعات الهرمية خلال الأسرات الرابعة، والخامسة وحتى نهاية الدولة الوسطى.

فهو حلقة وصل بين الاهرامات المدرجة فى الأسرة الثالثة والهرم الكامل فى الأسرة الرابعة، وهو بذلك يمثل مرحلة هامة فى تطور المقبرة الملكية، وتتكون عناصر المجموعة من:
معبد الوادى valley Temple

• هو أول ما يقابل الزائر للمجموعة الهرمية، أطلق عليه هذا الاسم لقربه من الاراضى الزراعية المحيطة بوادى النيل أو أحد فروعه (أو احد الترع).

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

• فهو أول معبد وادى لدينا دليل على وجوده وهو الطريق الصاعد للمجموعة والذى تم الكشف عنه. ولكن للاسف لم يتم الكشف عنه لوجوده أسفل الارض الزراعية.
الطريق الصاعد Causeway (Ramp)
الهدف منه هو الربط أوالوصل بين معبد الوادى والمعبد الجنائزى. وقد عثر على الطريق الصاعد لحونى مهدم الى حد كبير وعثر على أحجار دلت على وجود جدران للطريق الصاعد، ويبدأ من معبد الوادى فى الشرق من المجموعة ويتجه إلى الغرب حيث المعبد الجنائزى.

المعبد الجنائزي

تخطيطه بسيط عبارة عن غرفتين جانبيتين صغيرتيم مسقوفتين ويؤدي فى النهاية لفناء مفتوح ترتكز فيه لوحتين كبيرتين مقوستين من أعلى بينهما مائدة بسيطة مخصصة للقرابين على شكل علامة الحتب.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المعبد الجنائزى

Funerary Temple

فهو أول معبد جنائزى يشيد فى الناحية الشرقية من الهرم، وهى العادة التى ستستمر فى باقى المجموعات الهرمية فيما بعد، ومن ناحية التخطيط المعمارى فهو إضافة جديدة لمعابد الدولة القديمة. يتكون هذا المعبد من فناء مفتوح يلاصق جدران الهرم، ويوجد فى الفناء مائدة قرابين على شكل علامة (حوتب). يحيط بها من الجانبين لوحة من الحجر ذات قمة مستديرة، يلى ذلك صالتين متعاقبتين ثم المدخل المتصل بالطريق الصاعد. وفى الصالة الأولى عثر على مخربشات يرجع بعضها للدولة القديمة والأخرى للدولة الحديثة أهمهم نقش مؤرخ بالعام 45 من حكم تحتمس الثالث للكاتب "عا خبر كارع – سنب " يذكر انه آتى الى هنا ليرى معبد سنفرو الجميل. وقد عثر على سقف هذا المعبد فى حالة من الحفظ . ويحيط بالمعبد سور بسيط.

وهذا المعبد عثر عليه "بتري" وما زال سقفه فى حالة جيدة ، وهذه المائدة واللوحتان فى الفناء المفتوح ملاصقتين للهرم مباشرة وكان لا يدخله سوى كبير الكهنة وولي العهد أوالملك التال على العرش وكان يحرم على العامة دخوله.. وكان غرض المعبد الجنازي تقديم القرابين وإقامة الطقوس على روح الملك.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الهرم الجنوبي

يعتقد العلماء أنه تطور للمقبرة الجنوبية التي كانت فى المجموعة الهرمية لزوسر وقيل فى فائدته عدة آراء :

- مكان لدفن الأواني الكانوبية
- مكان لدفن عضو للملك فقد أثناء حياته
- أن يكون دفنة رمزية لتمثال الملك
- مكان دفن المشيمة الملكية
- مكان دفنة "الكا" الملكية
- ربما كانت رمز للملك كملك للوجه القبلي،والهرم الأساسي رمز للملك كملك للوجه البحري
- إذدواجية الفن المصري القديم والتي انعكست فى مجال العمارة.


يطلق على الطراز المعمارى لهذا الهرم اسم الهرم ذوالطبقات وهو يختلف عن الأهرام المدرجة وهو مرحلة انتقالية إلى الهرم الكامل. ويتكون الهرم من نواة أو برج فى الوسط أحيط بها من الجوانب الأربعة سبع طبقات من الحجر الجيرى ولكل طبقة كسوتها الخارجية


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مسقط بالأبعاد الثلاثية يوضح الأجزاء الداخلية للهرم.

ثم متئوا الفراغان بين الطبقات وأضافوا طبقة ثامنة ليصبح الشكل النهائى هرم كامل تم كسوته من الخارج بحجر جيرى جيد. وكان ارتفاع الهرم عند اكتماله 92م وطول القاعدة 144م.

وزاوية الميل 51.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تخطيط للأجزاء الداخلية من الهرم


نظرة داخل الهرم

الهرم يبدأ بمدخل على مبعدة 30 متراً من سطح الأرض ، من الجهة الشمالية . وبإمكانك مشاهدة المنحدر المؤدي لمدخل الهرم ، ونجد السلم المقام حديثاً لمساعدة الزوار على الوصول للمدخل، والمدخل يحيطه الآن أبواب من المعدن قبل الدخول مباشرة للأجزاء الداخلية للهرم .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



ويقع مدخل الهرم على ارتفاع 30م . من مستوى سطح الأرض، ويؤدى إلى دهليز هابط طوله 57م، يوصل إلى دهليز أفقى ينتهى ببهوين ثم بئر عمودية فى أعلاها نجد حجرة الدفن ومساحتها 5.90 × 2.65م. وتقع أرضية حجرة الدفن فى مستوى قاعدة الهرم وسقف الحجرة من طراز السقف ذو الدرجات الذى يطلق عليه "كوربل "Corbel ويتكون من 7 درجات وقد عثر بها علي بقايا تابوت من الخشب. كذلك عثر علي دعامات خشبية في سقف الحجرة كتلك التي استخدمها سنفرو في هرميه في دهشور.
وفي الجهة الجنوبية من الهرم عثر علي بقايا الهرم الجنوبي أو هرم العبادة Cult pyramid كذلك عثر علي بقايا السور بالمجموعة.



هذا المدخل يؤدي لممر منحدر طوله حوالي 57 متراً..وهذا الممر جدرانه صقلت وسُويّت بطريقة ناعمة .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



بمرور الوقت نجد أن جدران الممر أصبحت خشنة ولم تسوّ بقيتها ، حتى نصل لنهاية الممر والذي يؤدي إلى القاع حيث الحجرة الأولى أو "antechamber" .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



تلك الحجرة الأولى أيضاً جدرانها خشنة لم تسو ولم تصقل من قبل وهناك نيشة تشبه رف مسطح على جانبها الأيمن ..وهناك فى ذلك الدهليز الأفقي بقايا خشب حيث ربما كان يوجد فى الممر باب خشبي لإغلاقه.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ثم هناك ممر قصير يؤدي لبئر عمودي يصعد إلى أعلى حيث حجرة الدفن "the main chamber"..وبإمكانك ملاحظة السلم المؤدي لأعلى حيث حجرة الدفن (فى الصورة السابقة)، وهي تتميز بسقفها الجمالوني المدرج الذي فيه نظام "كوربل مدرج" أي سبع درجات وعثر فيها على بقايا تابوت خشبي ، حيث ربما دفن به الملك حوني لكن لم نعثر على جثة بالتابوت ..ونجد بقايا عروق من خشب الأرز المجلوب من لبنان والذي عمره يصل إلى خمسة آلاف عام ..والحجرة خشنة الجدران ولم تصقل بعد.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



يتبع







رد مع اقتباس

 

قديم 24 / 09 / 2011, 03:49 PM   رقم المشاركة : 8
محمد هكر
عضو نشيط
 
الصورة الرمزية محمد هكر

 

         

محمد هكر غير متصل

تاريخ الإنتساب :  24 / 10 / 2010
رقم العضوية : 18211
عدد المشاركات : 473
الإقامة : egypt
الجنـس: ذكر
WhatsApp:
         
خاطرة: منتديات أحجار بيتي الثاني
 



موضوع يستحق التثبيت






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التوقيع :
عاشق مشارى راشد
رد مع اقتباس

 

قديم 25 / 09 / 2011, 02:47 PM   رقم المشاركة : 9
محمدعامر

شخصية VIP هامة

 

         

محمدعامر متصل الآن

تاريخ الإنتساب :  30 / 07 / 2010
رقم العضوية : 16923
عدد المشاركات : 8,272
الإقامة : egypt
الجنـس: ذكر
WhatsApp:
         
خاطرة: منتديات أحجار بيتي
 



أهرامات أخرى تُنسَب لحوني
ويرجح د.نبيل سويلم أن يكون الملك حوني أيضاً قد بنى ذلك الهرم الصغير من الطوب اللبن فى منطقة أبورواش على مبعدة 8 كم شمال الجيزة..وهو على مبعدة 200 من الأميال من هرم الملك "جدف رع" بأبو رواش..وقد قام "لبسيوس" بإكتشاف ذلك الهرم .ارتفاعه ربما يصل ل20 متراً.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ونجد أن مدخله من الناحية الشمالية، يؤدي لممر صاعد ثم حجرة دفن ..والهرم محاط بسور من الطوب اللبن .


تخطيط للهرم وأجزائه.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رسم للدكتور نبيل سويلم لهرم أبو رواش وبقايا السور المحيط بالهرم
وهناك العديد من الأهرامات التي تنسب لفترة حكم حوني خاصة، وإلى فترة نهايات الأسرة الثالثة عامة ً نشير إليها من باب الإجمال:
مثل هرم زاوية الميتين الذي يقع على بعد 7 كم جنوب المنيا، وبقاياه تصل الآن لخمسة أمتارارتفاعاً،وربما كان ارتفاعه يصل ل 22.4 متر وزاوية ميله80 درجة..وينسبه العلماء لحوني.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وهناك أيضاً هرم سينكي "Sinki" ،أو بقاياه والتي تقع على مقربة من نجع الخليفة (5 ميل من أبيدوس) والتي اكتشفت عام 1883 بواسطة ويلبور وماسبيرو، ويقدر ارتفاعه الأصلي ب18.2 متر وزاوية ميله 80 درجة .. وارتفاعه الآن 4 أمتار.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


بقايا هرم صغير قرب نقادة،ارتفاعه الأصلي 14 متراً وطول ضلع قاعدته 18.2 متر بينما زاوية ميله 80 درجة، وبني بأجزاء حادة من الحجر الجيري والرمال والطين واكتشفه بتري وكويبل عام 1895، والهرم بُنَى نهايات الأسرة الثالثة أو مطلع الأسرة الرابعة وينسب لحوني.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


هرم صغير فى الكولة "el-Kuhla" طول ضلع قاعدته 18.2 وارتفاعه الحالي يصل ل8.2 م، وزاوية ميله 77 درجة..ويقع على الضفة الغربية للنيل،بنى بأجزاء حادة من الحجر الجيري وغطى بملاط من الطين والرمال، واكتشفه بيرنج و فيسه عام 1837، وكان ارتفاعه 12متر وينسب للملك حوني.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وسبق أن أشرنا إلى مجموعة من الأهرامات الصغيرة فى منطقة ألفنتين أُطلق عليها " الأهرام الإدارية" ربما لتوكيد سلطة الملك الإدارية على البلاد وثبت نسبتها لحوني..وارتفاعها الحالي يصل ل 5.1 متراً ، وطول ضلع قاعدتها 23.4 وزاوية الميل ما بين 77-82 درجة وعثر على على نقش جرانيتي لقمة أحد تلك الأهرامات بإسم الملك حوني ..وهذا الهرم المجلوب صورة له اكتشفته عام 1909 البعثة الفرنسية .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الأسرة الرابعة
أنتهت الأسرة الثالثة دون أسباب معروفة ، وخلفها على العرش ملوك الأسرة الرابعة..ومن الصعب معرفة الأسباب التى أدت لنهاية الأسرة الثالثة..لكن من السهل إستنتاج وجود علاقة بين آخر ملوك الأسرة الثالثة"حوني" وأول ملوك الأسرة الرابعة"سنفرو" والذي أكمل هرم الأول فى منطقة ميدوم حيث توفى حوني قبل أن يتمه

الأسرة المصرية الرابعة التي حكمت مصر في الفترة من (2575 ق.م - 2465 ق.م.) ويليها الأسرة المصرية الخامسة و الأسرة المصرية السادسة وهم جميعا يكونوا عصر الدولة القديمة.
وكانت عاصمة مصر في ذلك الوقت هي منف. يعتبر الملك سنفرو هو مؤسس الأسرة المصرية الرابعة وقد تزوج بالملكة حتب حرس ورزق منها بالملك خوفو ثاني ملوك هذه الأسرة وقد بنى لنفسه مقبرتين متقاربتين على شكل الهرم الكامل ؛ الأولى في دهشور جنوب سقارة والثانية في ميدوم في الشمال في مدخل الفيوم ، وفي عهده قامت حملة بحرية عظيمة إلى الموانئ السورية ورجع منها المصريون بنحو أربعين سفينة محملة بالأخشاب للبناء قد قطعت من غابات لبنان. وكانت مقاطعات مصر 22 مقاطعة من الشلال الأول حتى منف والوجه البحري كان يشمل 20 مقاطعة ، وكان لكل مقاطعة حاكم يعينه الملك يكتب بلقب الأول بعد الملك. ومن الملاحظ أن الملك الذي يتولى الحكم من غير الأسرة المالكة لابد من أن يتزوج بإحدى بنات البيت الملكي




ملوك الأسرة الرابعة

اسم الفرعون - فترة حكمه


سنفرو 2575 - 2551 ق.م.
خوفو 2551 – 2528 ق.م.
جدف رع 2528 - 2520 ق.م.
خفرع 2520 - 2494 ق.م.
با اف رع 2494 –2490 ق.م.
منكاورع 2490 - 2472 ق.م.
شبسس كاف 2472 – 2467 ق.م.
جدف بتاح 2467 – 2465 ق.م.

سنفرو

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

مؤسس الأسرة الرابعة والد الفرعون الشهير خوفو باني الهرم الأكبر. حكم من حوالي 2613 ق.م. حتى 2589 ق.م. واسمه "سنفر" يعني: "صانع الجمال". تزوج سنفرو من حتپ حرس، التي يعتقد أنها كانت ابنة الفرعون السابق له، هوني. وحماه ربما يكون أيضاً والده حسب بعض المنظرين. وحسب تلك النظرية بإن هوني أنجب حتپ حرس من زوجة ملكية، بينما أنجب سنفرو من جارية. ولذلك فكان زواج سنفرو هو جوازه إلى العرش.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


"وبعد أن توفي جلالة الملك حوني نصب جلالة الملك سنفرو باعتباره ملكا فاضلا في هذه الدنيا كلها".
من هو الملك سنفرو ؟
سنفرو هو الاسم المختصر من "بتاح سنفروي"، أي "بتاح جملني".
وقد حكم سنفرو طبقا لما جاء في تاريخ مانيتون 26 عاما ،وذكرت بردية تورين 24 عاما ونعرف الكثير عن أخبار سنفرو من خلال حجر بالرمو منها أنه أقام عدد كبير من القصور والمعابد.


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جدارية للملك سنفرو بوادي المغارة توضح حروبة وانتصاراتة على الأعداء

أن الملكة "مرس – عنخ" هى أم سنفرو، ويرجح أنها كانت إحدى زوجات الملك حوني الثانويات، وأن سنفرو استحق وراثة العرش عن طريق زواجه بالأميرة "حتب – حرس" ابنة حوني التى حملت لقب "ابنة الإله" وأن زواجهما تم قبل وفاة حوني آخر ملوك الأسرة الثالثة.

انه جمع بين القوة والرحمة، فحكم وقاد بلاده وشعبه إلى حياة أفضل يظللها الأمن والسلام، كما انتعش في عهده الاقتصاد بفضل تشجيعه لإقامة علامات تجارية مع فينيقيا وأحسن في استخدام موارد بلاده.

عند دراسة النقوش على المعبد الذى شيدة أو على النقوش البارزة والرسومات بالألوان التى على المقابر التى شيدت فى عصر الملك سنفرو فى منطقة دهشور أو ميدوم وجد أن الفنان المصرى فى عصره بلغ أوج عظمته بحيث يمكن القول الفنانين المصرين فى العصور التالية إلا فى حالات قليلة .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأسطول البحري

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


إرسال أسطولا بحريا مكونا من أربعين سفينة لإحضار أخشاب الأرز، "الصنوبر" من ميناء جبيل بلبنان – حسب ما جاء في حجر بالرمو- وهى الأخشاب التى استعلمت وصنعت منها الأبواب وبعض الأجزاء الداخلية من أهرامات الملك


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وما زالت تلك الأخشاب فى حالة جيدة حتى الآن وما زالت صامدة أمام عوامل الزمن التى أستعملت لأجلها مثل تثبيت بعض الأحجار أو سندها فى أماكنها رغم مضى أكثر من أربعة ألاف وستمائة سنة !!.
ذكر أيضاً حجر بالرمو خبر تشييد ستين سفينة لكل منها ستة عشر مجدافاً.


النشاط العسكري للملك سنفرو


اهتم بتأمين الحدود، فقام بحملة إلي بلاد النوبة ليعيد الأمن والطمأنينة إلي حدود مصر الجنوبية. وورد ذكر هذه الحملة على الوجه الثاني من حجر بالرمو، ومن خلال الأرقام يتضح لنا مدى المقاومة التى واجهها الملك سنفرو هناك. وقد عاد جيشه بـ 7000 الاف من الاسري و200 ألف رأس من الثيران والاغنام، وقد أطلق الملك سنفرو اسم "نحسيو"، أي السودانيين، وكان المقصود بهذه التسمية كل القبائل التى تسكن جنوبي الحدود المصرية


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إرسال حملات تأديبية لبدو سيناء، الذين كانوا يغيرون على مناجم الفيروز والنحاس وقوافل التجار، وقد عثر علي نقش له علي صخور جبل المغارة، تمثل الملك سنفرو وهو يؤدب الأسرى، وقد أصبحت أعمال الملك سنفرو مثلاً يحتذى به الملوك من بعده وفى أحد النصوص التى كتبت عناك بعد وفاته بما يقرب من ألف سنة يفتخر أحد الملوك بأعماله هناك ويؤكد للأجيال التالية بأنه لم يقم أحد من الملوك الذين حكموا مصر بعده بمثل ما قام به الملك سنفرو كما استحق أن يمجد إلها حاميا للمنطقة إلي جانب المعبودين حتحور وسوبد.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وأرسل حملة أخرى إلى ليبيا وأتى منها بـ 11 ألف أسير و13 ألف رأس من الثيران والأغنام.

وسرعان ما أتت الثروة مع تأمين حدود مصر الشمالية مه بدو سيناء والليبين وحدود مصر الجنوبية وبدأت نهضة حضارية كبرى فى مصر وبدأ التبادل التجارى بين مصر وجيرانها ينمو ومع حالة السلم التى شهدتها مصر فى عصره ظهرت أثار التقدم الحضارى والإبتكارات فى الحياة الإجتماعية للشعب بوجه عام خاصة فى الفنون وشهد فن البناء والعمارة قمة هذا التقدم .

التنظيم الإداري في عهد سنفرو
قد استحدث وظيفة وزير التى ظهرت لأول مرة في عهده. وليس هناك دليل أقوى من وجود ممثلات للأقاليم المصرية المنقوشة على جدران معبد الوادي بدهشور، وهى أقدم نقش للأقاليم المصرية عثر عليه.
تنظيم وإدارة العمل في تشييد هرمي الملك في نفس المكان، فهذا العمل الضخم استخدم فيه كم من الأحجار قدرت بحوالي 3.842.000 متراً مكعباً من الحجر الجيري، بينما قدرت الأحجار التى استخدمها الملك خوفو في بناء الهرم الأكبر بحوالي 2.500.000 متراً مكعباً. والهدف من المقارنة هو معرفة مدى فاعلية التنظيم الإداراي المشرف على سير العمل.



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رأس من حجر الجرانيت قد تكون للملك سنفرو هى محفوظة حالياً بمتحف بروكلين ، ارتفاعها 61 سم.
تؤرخ هذه الرأس لأواخر الأسرة الثالثة وبداية الأسرة الرابعة، وتتشابه هذه الملامح من حيث الأنف العريض والشفاه الغليظة وامتلاءة الوجه مع ملامح سنفرو فى رأس أخرى لتمثال من الحجرالجيري أكتشفت فى دهشور الجنوبية ونلاحظ طريقة وضع التاج على رأس الملك لكي يغطي جبين الملك ويميل الرأي لنسبتها إما لخوفو أو سنفرو وهما أكبر ملوك الأسرة الرابعة تأليهاً حيث أخذ كل منهما لقب "نثر عا" أي المعبود الكبير.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تمثال من الحجر الجيري للملك سنفرو وهو
محفوظ حالياً بالمتحف المصري
عثر عليه د أحمد فخري فى نيش بمعبد الوادي الخاص بهرمه فى منطقة دهشور الجنوبية، وينسبه العلماء للملك سنفرو، وخاصة للملامح من حيث الشفتين الغليظتين وإمتلاء الوجه والأنف العريض وطريقة وضع التاج الأبيض فوق الرأس بحيث تغطي أكبر قدر من الجبين، ونلاحظ أن التمثال أصابه التلف فى منطقة الصدر والأطراف.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة





يتبع






رد مع اقتباس

 

قديم 25 / 09 / 2011, 07:45 PM   رقم المشاركة : 10
محمدعامر

شخصية VIP هامة

 

         

محمدعامر متصل الآن

تاريخ الإنتساب :  30 / 07 / 2010
رقم العضوية : 16923
عدد المشاركات : 8,272
الإقامة : egypt
الجنـس: ذكر
WhatsApp:
         
خاطرة: منتديات أحجار بيتي
 






خوفو

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



خوفو Khufu ، هو ثاني ملوك الأسرة الرابعة في مصر القديمة. تولى الحكم بعد وفاة والده سنفرو. تحت إسم (خنم خواف لي) أي (المعبود خنوم الذي يحميني). وهو من قرية (منعت خوفو) أي (مرضعة خوفو) وهي بلدة بني حسن حاليا .
أرسل البعثات إلى وادي المغارة لإحضار الفيروز. حيث وجد اسمه وصورة تمثله وهو يهوي على رأس شخص بدبوس قتال. له تمثال وحيد عثر عليه في أبيدوس من العاج، نقش اسمه على كرسي العرش، وطول التمثال خمسة سنتيمترات، وهو الآن بالمتحف المصري حكم طبقا لبردية (تورين) حوالي ثلاث وعشرين سنة. في عهده بني الهرم الأكبر في الجيزة، وهو أضخم بناء حجري في العالم أطلق عليه اسم (أخت خوفو) بمعنى أفق خوفو شيد سنة 2650 ق.م.



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

خوفو
المحمي من خنوم


خوفو هو ابن الملك سنفرو والملكة حتب حريس وأخ الأميرة حتفرس. وعلى عكس والده، عرف عنه القسوة والشدة في حكمه كما ذكر في النصوص التاريخية. ولديه تسعة أبناء، أحدهما دجيدف رع، ولي عهده. ولديه أيضا 15 بنت، منهم حتفرس الثانية التي أصبحت ملكة فيما بعد.

كان برستد قد كتب منذ أكثر من 50 سنة أنه يعتقد أن خوفو كان زعيماً من اقليم المنيا ورد أسم هذه البلدة من ضمن بلاد الأقليم السادس عشر فى جدول الأقاليم والمدن فى صعيد وادى النيل فى دهشور الذى تم الكشف عنه عام 1951 م وقد أستند فى استنتاجه أنه كانت توجد بلده باسم منعت خوفو أى مربية خوفو، ولكن سقطت نظريته بعد أن أثبت علماء الآثار أن منعت خوفو ليست إلا إحدى الضياع التى ورثها عن أبيه سنفرو وكانت تسمى منعت خوفو وغير أسمها إلى معت خوفو. وقد عرفنا من بردية تورين‏، والتي ترجع الي الدولة الحديثة أن الملك خوفو حكم نحو ‏23‏ سنة‏، ولكن بعد العثور علي النص المكتشف حديثا بالصحراء الغربية والذي يثبت لنا ان الملك خوفو قد حكم من‏30‏ ـ‏32‏ سنة‏.‏
ثم أثبت علماء الآثار بما لا يدع مجال للشك أن خوفو هو أحد أبناء سنفرو من زوجته الأولى الملكة حتب حرس وحكم الملك خوفو مصر قرابة ثلاثة وعشرون عاماً من عام 2574 حتى 2550 ق. م



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يجلس "خوفو إيام" وزوجته على مقعد لا ظهر له ويمسك "خوفو إيام" شيئاً صغيراً فى يده اليسرى ربما يكون منديلاً واليدين ممدوتين على ركبتيه كما أنه يرتدى شعراً مستعاراً قصيراً ونقبة أنيقة لها ثنيات.
وتجلس زوجته بجواره تضع ذراعها الأيمن على كتفة الأيمن وهو وضع تقليدى يظهر كثيرا فى تماثيل مصر القديمة وهى تشير إلى قوة الترابط فى الأسرة
وترتدى زوجة "خوفو إيام" شعراً مستعاراً متوسط الطول فوق شعرها الطبيعى الذى يبدو جزئياً أسفل ذلك الشعر المستعار


أبناؤه
الأمير ولي العهد كواب - أكبر أبناء خوفو من مريتيتس الأولى.
  • جدف رع - خليفته في الحكم; والدته غير معروفة.[3]
  • خفرع - ابنه الملك خوفو من زوجته حنوتسن، تولى الحكم بعد جدف رع.[3][5]
  • دجيف حور. ابن الملك من جسده, الحاصي, حارس نخن. عرف من بردية وستكار. دفن في عام 7000 ق.م. مقبرة الجيزة (7210-7220 ق.م)
  • خوفو خف الأول - ابن الملك خوفو من حنتوسن. عرف من المصطبة الثنائي في الجيزة (G 7130-7140).[3][5]
  • مينخاف الأول - son of Khufu and Henutsen. Served as Vizier during the reign of his brothers Djedefre and Khafre.[3][5]
  • حوربيف - ابن خوفو. عرف من قبره في الجيزة المدفونة معه مرس عنخ
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


الهرم الأكبر ( خوفو )

إحدى عجائب الدنيا السبع و يشغل مساحه 13 فدان تقريبا و ارتفاعه الأصلى 146 متر وحاليا 137 متر تقريبا و طول ضلع قاعدته 230 متر . أما عن اوزان قطع الحجاره فتتراوح ما بين طن و ثمانيه أطنان او أكثر.

هرم خوفو

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الزمن والعمال والأحجار المستخدمة فى بناء هرم خوفو

حاول المؤرخون والباحثون تقدير الزمن المستخدم فى بناء هرم الملك خوفو الكبير. ومن المحتمل أن يكون البناء قد استغرق 20 عاماً فى حين أن اعداد الطريق الصاعد والمنحدرات والأساسات قد استغرق 10 سنوات أخرى. ويبدو أن العمل كان مستمراً طوال العام وليس فقط أثناء فصل الصيف أو فصل الفيضان. وقد شارك فى المشروع ما بين 20000 و30000 عاملاً. وقد قدر عدد الأحجار المستخدمة فى بناء الهرم الأكبر ما بين 1500000 و2300000 حجراً. ويزن كل حجر ما بين 1.5 و2.5 طناً. الا أن بعض من أحجار الجرانيت المستخدمة فى بناء سقف حجرة دفن الملك ربما يصل وزنها إلى حوالى 50 طناً لكل منها. وكان هناك أيضاً مهندسون ورؤساء عمال شاركوا فى تصميم و تخطيط الهرم والمبانى الملحقة به. وكان هذا العمل دائماً ما يتم تحت اشراف الملك نفسه الذى كان يزور الموقع من وقت لآخر. وربما كان المهندس حم ايونو هو المهندس الرئيسى المسئول عن بناء الهرم الكبير للملك خوفو، كما نعرف رؤساء عمال آخرين شاركوا فى هذا العمل مثل العمال انتى شدو وكاى والذان عثر على مقبرتاهما وتماثيلهما وأدواتهما مؤخراً فى الجيزة بالقرب من قرية العمال.



حفر مراكب الملك خوفو

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

حفر مراكب الملك خوفو.


نحتت خمس حُفر للمراكب بالقرب من هرم الملك خوفو. وقد وجدت الحفرتين الواقعتين شرقى المعبد الجنائزى خاويتين. أما الحفرتين الجنوبيتين، فقد تم التنقيب فى إحداهما وعثر على مركب كبير من الخشب معروض حالياً فى متحف المراكب فوق الحفرة. ولم يتم بعد التنقيب فى الحفرة الثانية، حيث لا زالت تحوى المركب بداخلها. أما الحفرة الخامسة فقد قطعت إلى الشمال ومتوازية مع الطريق الموصل للمعبد أسفل الهضبة.



متحف مركب الملك خوفو

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

متحف مركب الملك خوفو.

يوجد جنوب الجهة الشرقية للهرم بناية حديثة تحوى المركب الذى تم اكتشافه فى عام 1954 ميلادياً. وهو مركب ملكى ضخم مصنوع من خشب الأرز، وقد تم العثور عليه مفككاً فى الحفرة وهو يعد من أكبر المراكب التى تم العثور عليها بمصر حتى الآن. على مقدمة ظهر القارب، توجد مظلة، يغطى الجزء الأوسط منها إطار يحمل المظلة. أما الجزء الخلفى من ظهر القارب، فيوجد به الكابينة الرئيسية، وهى على هيئة سقف مدعم بأعمدة من شجر النخيل. وللقارب زوج من المجاديف لتوجيه الدفة وخمس أزواج من المجاديف لتسيير المركب، ويبلغ طولها حوالى 43.3 متر أو 142.02 قدم، كما يبلغ عرضها حوالى 5.90 متر أو 19.35 قدم وارتفاعها حوالى 5 أمتار أو 16.4 قدم عند مقدمة المركب و 7 أمتار أو 23 قدم عند المؤخرة. وقد استخدم القارب لنقل الأثاث الجنائزي الخاص بالملك. وفي حين كانت بعض المراكب تصنع كنماذج، فمن الواضح أن هذا المركب قد استخدم بالفعل كما يبين الانكماش الملحوظ للحبال المتبقية.




التمثال الصغير

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

على الرغم مما كشف عنه من كسر قليلة من تماثيل كبيرة وصغيرة للملك خوفو، فإن هذا التمثال العاجي الصغير، إنما يعد الوحيد السليم الباقي مما نحت لخوفو، بانى الهرم الأكبر بالجيزة، وذلك بما تتسم به قسمات وجهه، من تعبير واقعي صارم.
إذ يجلس على عرش كان مزينا على جانبي الملك باسمه منقوشا داخل السرخ، وقد كان مستحيلا بغير وجود هذا الاسم، الذي بقى على الجانب الأيمن، أن ينسب هذا التمثال الصغير إلى خوفو. وقد مثل الملك بتاج مصر السفلى الأحمر، والشنديت، أي بالنقبة القصيرة ذات الطيات، ويمسك بيمناه المذبة الاحتفالية، رمز السلطة، وكان قد كشف عن التمثال في قطعتين، إذ عثر على الجسد أولا، ثم على الرأس، بعد ثلاثة أسابيع. وأبعاده 2.5 سم عرض وارتفاع 6.5 سم.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


ورغم شهرة "خوفو" فإننا لا نعرف عن عهده إلا القليل، إذ لم يترك آثاراً تذكر، بخلاف هرمه، وتمثال صغير من العاج عثر عليه فى "كوم السلطان" بأبيدوس، ويؤرخ للأسرة السادسة والعشرين.
ومن المهم أن نذكر أن "خوفو" تسلم زمام الحكم من أبيه والرخاء يعم البلاد نتيجة لازدهار التجارة واستتباب الأمن، مما مهد له الطريق لإقامة مقبرة ضخمة لعبت الدور الأول فى تحقيقها خزينة الدولة العامرة، ثم قدسية الملك التى أوجبت على رعيته بذل كل الجهد لإتمام هذا البيت الخالد لجلالته.
وقد اختار "خوفو" هضبة "الجيزة" مكاناً لتشييد هرمه، واستخدم الأحجار الرملية المحلية فى بناء جسم هذا الهرم، وكساه من الخارج بنوع جيد من الحجر الجيرى من محاجر "طره".

وقد شيد الهرم على مساحة تبلغ حوالى 13 فداناً، وكان ارتفاعه الأصلى 146 متراً، إلا أنه تأثر بعوامل الزمن والتعرية، ليصبح ارتفاعه فى الوقت الحالى حوالى 138 متراً، ويقع مدخله الرئيسى فى الناحية الشمالية، وتوجد أسفله فتحة تؤدى إلى داخل الهرم، ويبدو أنها فتحت فى عهد الخليفة "المأمون".
وقد استمر ما يقرب من المائة ألف عامل يعملون فى بناء هذا الهرم طوال عشرين عاماً، وذلك فى وقت الفيضان عندما تغطى المياه أرض مصر، ويتوقف معظمهم عن العمل حتى بدء موسم الزراعة.
وقد أبهر الهرم العديد من الباحثين، فتناولوه من جوانب عدة، ونسجوا حوله القصـص والأساطـير، وحاولوا تفسير مظاهره المعمارية، وطريقة البناء، وكيفية رفع كتل الأحجار التى وصل وزن بعضها حوالى ثمانية أطنان، وكيفية الإنارة والتهوية، ثم كيفية إعاشة الآلاف من العمال، والإشراف عليهم.

هرم الملك خوفو.هضبة الجيزة

وقد غيَّر مهندسو الهرم تصميمه الداخلى ثلاث مرات، ويتضح ذلك من وجود ثلاث حجرات للدفن، الأولى فى باطن الأرض؛ والثانية فى داخل البناء (والمعروفة خطأً باسم حجرة الملكة)؛ والثالثة تعلو الثانية، وهى حجرة شيدت من حجر الجرانيت، وخصصت لدفن الملك "خوفو". وكان للهرم معبد للشعائر، ومعبد فى الوادى، وقد أشرنا إلى ذلك من قبل عند الحديث عن هرم "سنفرو" الجنوبى.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الممر الداخلي والمدخل لهرم خوفو.الجيزة

وارتبط الهرم الأكبر فى ذهن بعض الناس بالسخرة، وتحدثوا عن حكم "خوفو" المطلق، وعن تسخيره للعمال فى بناء مقبرة له بدلاً من استخدام هذه الطاقة البشرية الهائلة وكل هذه الإمكانيات المادية فى مشروعات يعود نفعها على الشعب.
والواقع أنه يجب ألا نحكم على الماضى بمنطق الحاضر، فرغم أن هذا الملك قد حكم حكماً مطلقاً، ورغم أنه حرم شعبه من تحقيق أمل كل فرد فيه بأن يعد لنفسه تمثالاً جنائزياً، ورغم أن هذا الشعب انتقم منه ومن آثاره عندما واتته الفرصة لذلك مع نهاية الدولة القديمة، إلا أنه يجب ألا ننسى أن الملك كان فى نظر المصريين ممثلاً للإله على الأرض، وأنه كانت له بعض الهيمنة على العالم الآخر.
فليس من الصعب إذن أن نتخيل أن كل مصرى سوف يسعى للمساهمة فى إتمام البيت الخالد لملكه، لعله يحصل على رضاه وبركته. ويمكن أن نقارن ذلك بما يحدث فى عصرنا الحالى، عندما تفكر مجموعة فى بناء مسجد أو كنيسة، فإننا نجد كل فرد يسعى للمساهمة فى إنجاز هذا العمل مادياً ومعنوياً، كأن يضع بيده طوبة فى بناء هذا البيت أو ذاك من بيوت الله، أو يقدم الدعم المادى.
ومن ناحية أخرى، فإن بناء الهرم له فائدة اقتصادية، إذ أنه يتيح فرص عمل لمزارعى مصر الذين لا عمل لهم طوال أشهر الفيضان.

وهذا بالإضافة إلى أنه لم ترد أية إشارة فى النصوص المصرية إلى تسخير العمال أو إساءة معاملتهم، بل على العكس نسمع عن القرى السكنية التى كانت تقام لهم بالقرب من منطقة الهرم، وعن شون الغلال التى كانت مخصصة لهم.
ويمكن أن نستشهد بأقوال بعض كبار رجال الدولة فى الأسرة الرابعة، إذ قال أحدهم: "أرضيت كل عامل عمل فى مقبرتى"؛ وقال آخر: "لم أضرب إنساناً، ولم أسخر أحداً فى العمل". هذه المعاملة الإنسانية تتفق مع النزعة الدينية التى عرف بها المصرى القديم.

وقد سمح "خوفو" للأمراء وكبار الشخصيات أن يبنوا لأنفسهم مقابر على شكل مصاطب حول هرمه، حيث خصص الجانب الشرقى لأهرامات ومصاطب الأسرة المالكة، والجانب الغربى لمصاطب الأفراد.
ومنذ عام 1954 واسم "خوفو" يرتبط بأثر آخر هام، وهو سفينته التى عُثر عليها فى الجهة الجنوبية من الهرم، والتى تعرف خطأً باسم (مركب الشمس)، حيث ربط مكتشفوها بينها وبين سفينتى الشمس المخصصتين لرحلتى النهار والليل، واللتين يقوم بهما المعبود "رع" رب الشمس.

لقد تم العثور على سفينة "خوفو" مفككة فى حفرتها، واستمر العمل فيها عدة سنوات، إلى أن نجح مرممو هيئة الآثار فى ترميمها وإعادتها لصورتها الطبيعية، والتى اتضح منها أن طولها يبلغ حوالى 46 متراً. وتُعرض السفينة الآن فى متحف أقيم لها خصيصاً فى نفس المكان الذى عُثر عليها فيه جنوب الهرم الأكبر. ولا تزال هناك سفينة أخرى فى باطن الأرض فى الناحية الجنوبية أيضاً. كما عُثر فى الناحية الشرقية على حفرتين خاليتين من سفنهما.

أما عن الأغراض التى استخدمت فيها هذه السفن، فيبدو أن واحدة منها استخدمت فى نقل جسد الملك من قصره على الضفة الشرقية للنيل إلى منطقة الهرم على الضفة الغربية منه، واستخدمت الثانية فى حفل تتويج الملك الذى كانت بعض مراسيمه تجرى على ضفة النيل، واستخدمت بقية السفن فى رحلات إلى بعض الأماكن المقدسة فى شمال مصر وجنوبها.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سفينة خوفو.مراكب الشمس.الجيزة

وخلاصة القول أن هذه السفن استخدمت فى أغراض جنائزية ودنيوية، وأنها لا صلة لها بمراكب الشمس، نظراً لاختلافهما فى الشكل، ولعدم العثور على الرموز المعروفة لمركب الشمس من بين الأشياء التى عثر عليها فى سفينة "خوفو".
خلفاء الملك "خوفو"

تعرضت مصر لهزة داخلية بعد وفاة "خوفو" نتيجة للنزاع الذى دب بين أفراد العائلة المالكة للاستيلاء على العرش.
وكان المفروض أن يتولى العرش الأمير "كاوعب" الابن الأكبر لخوفو، والذى كان زوجاً للأميرة "حتـﭖ - حرس". ويبدو أن "كاوعب" توفى قبل وفاة أبيه، مما أدى إلى نشوب صراع بين زوجات الملك، كلٌّ تحاول أن تصل بابنها إلى عرش البلاد.
ومهما كانت نتيجة الصراع، فإننا نعرف أن الأمير "ﭽدف رع" قد نجح فى الاستيلاء على الحكم، واستمر يحكم البلاد لمدة ثمانى سنوات، وبنى هرماً فى منطقة "أبو رواش" إلى الشمال من هضبة الجيزة، وإن كان قد توفى قبل أن يتمه.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


يتبع






رد مع اقتباس

 

قديم 26 / 09 / 2011, 05:05 PM   رقم المشاركة : 11
محمدعامر

شخصية VIP هامة

 

         

محمدعامر متصل الآن

تاريخ الإنتساب :  30 / 07 / 2010
رقم العضوية : 16923
عدد المشاركات : 8,272
الإقامة : egypt
الجنـس: ذكر
WhatsApp:
         
خاطرة: منتديات أحجار بيتي
 



جدف رع
(2566-2558)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تعرضت مصر لهزة داخلية بعد وفاة خوفو ودب صراع أسري على العرش داخل القصر الملكي حيث كان من المفترض أن يتولى العرش "كاوعب " ابن خوفو الأكبر الذي توفى قبل أبيه ..ولكن فى النهاية نجح جدفرع فى الإستيلاء على العرش ليحكم ثمان سنوات يشيد خلالها هرماً فى منطقة أبي رواش إلى الشمال من هضبة الجيزة وتوفى قبل أن يتمه.



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- رأس للملك جدف رع
رأس للملك جدف رع من الحجر الرملي تظهر ملامح شخصية بعينها (الفم والوجنتان ) بغطاء الرأس الملكي (النمس) وثعبان الكوبرا مع وجود إنبعاج فى الخلفية يوحي بأن القطعة كانت جزءاً من تمثال للملك بهيئة أبي الهول.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- رأس للملك جدف رع
- حجر الكوارتز
- 30سم
- المتحف المصري

عثر عليه فى منطقة أبي رواش وحفوظ بالمتحف المصري ويرتدي رداء النمس يحليه حية الكوبرا من الأمام
وتظهر ملامح الملك الطبيعية فى هذا التمثال وهو مكمل لجسد على هيئة أبي الهول والرأس بها إنبعاج من الخلف
مما يؤكد على أنها جسد أسدج وأبو الهول له علاقة بالشمس حيث أن غروب الشمس وشروقها كانا يمثلان على هيئة أسدين متدابرين أو متقابلين يرمزان إلى الأمس والغد.
تفاصيل الوجه دقيقة فى العين والفم والتجاعيد عند الفم وبروز عظم الوجنتين والأذن كبيرة

عثر عليه فى منطقة أبي رواش
جدف رع


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الخرطوش الملكي للفرعون جدف رع

الثالث في الأسرة الرابعة ويمتد حكمه ويعني اسمه الثابت مثل رع بعض المؤرخين أطلقوا عليه جددف رع جدف رع
هو ابن فرعون مصر العظيم خنوم خو إف وي المعروف باسم خوفو من زوجته الثانية
هناك اعتقاد بأنها كانت إحدى محظياته
ويعتبر الحاكم

من عام 2558 ق.م إلى عام 2566 ق.م أي 8 سنوات.

حكمه
في حقيقة الأمر لم يكن دجيدف رع هو المرشح الأول لتولي حكم مصر بعد خوفو
لكنه كان أخوه غير الشقيق كا وعب من زوجته الأولى
مريت إت إس الذي قتل في ظروف غامضة في حياة أبيه خوفو
حيث يعتقد أنه أغتيل في مؤامرة مدبرة كان أحد أطرافها
هو جدف رع حتى إن كان لم يكن له دور فيها
فبلا شك أنه كان المنتفع الأول من هذه المؤامرة.

ومجرد أن أمن جدف رع موقعه على الفور أسرع بالزواج
من أخته النصف شقيقة حتب حرس الثانية
لمزيد من تأمين عرشه التي كانت في نفس الوقت أرملة أخوه المغتال
كا وعب وأنجب منها بنت وهي نفر حوتب إس
أغلب الظن إنها كانت والدة الفرعون أوسر كاف أول فراعنة الأسرة الخامسة
تزوج جدف رع مرة أخرى من خنتت إن كا
وهناك تضارب في أراء المؤرخين بينها وبين حتب حرس الثانية
من انها والدة نفر حوتب إس
لكن من المؤكد من أنها والدة أولاده الذكور الثلاثة ست كاوهر نتوبا كا.

أهم الأحداث خلال فترة حكمه
يظن أغلب علماء الأثار بأنه أول من أضاف إلى ألقابه الملكية لقب أبن رع
ذلك دليل على فوز مدرسة أون (هليبوليس)و كهناتها
على حساب كهنة العاصمة منف
وأتسمت فترة حكمه بشدة الخلافات والصراعات بينه وبين أخوته الغير أشقاء
على رأسهم أخيه الغير شقيق جدف حور أيضا مات في عهد أخيه دجدف رع
ووجدت مقبرته بجانب أخيه كاوعب ناقصة وقد نال منها الأنتقام.
في خلال فترة حكمه بدأ دجيدف رع في بناء هرمه في منطقة أبورواش
حيث كان المخطط لهذا الهرم أن يكون بنفس تصميم هرم منقرع الذي بني لاحقاً
لكن لم يكتمل بنائه حيث أنه من المعتقد أن دجدف رع قد خلع من الملك
بعد أن ترك اجمل وأكبر تمثال قي العالم وهو أبو الهول



ولم يحدد مصيره بعد ذلك هل مات بصورة طبيعية أو قتل أو أختفى في ظروف غامضة
ومن المعروف أن أخوه الغير شقيق خعفرع
لم يستكمل بناء هرم دجدف رع من بعده وتركه على حاله.
بالفعل كانت فترة مليئة بالصراعات الداخلية في عائلة فرعون
حيث أنها أنتهت على الأجح بسقوط دجدف رع
مع بداية صراع جديد بين اخوانه من زوجة خوفو الثالثة حنو تسن
وهما خعفرع وبا أف رع
اللذان تأرجح العرش بينهم حتى دانت أخيرا لخفرع ومن بعده ابنه منقرع.

الملك خفرع
شيد الهرم الأوسط وأبو الهول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عبرالتاريخ وعلى مدار الزمان رجال صنعوا التاريخ وسطروا حروف أسمائهم بمداد من نور ليظل التاريخ يذكر لهم ماقاموا به من أعمال وبطولات تبقى أبد الدهر شاهدا لهم لا عليهم وتظل البشرية تذكرهم حتى نهاية الخليقه


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وعندما ننظر للتمثال من الجانب نرى خلف الرقبة الإله الصقر حورس ووضعه في هذا المكان يدل على أنه يدعم الملك ويحميه من أعدائه


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وعلى جانب كرسي العرش نرى رسمة تمثل علامة في الهيروغليفية إسمها " السماتوي " وهي إتحاد نباتي اللوتس والبردي وهما رمزا مصر السفلى والعليا وإتحاد العلامة يعني إتحاد الأرضين ووحدة مصر وأن أحداً لن يستطيع تفرقيهما


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وعلى جانب كرسي العرش من الناحيتين نرى وجه لأسد وهو علامة للقوة وحماية للملك


هرم خفرع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يعد هرم الملك (خعفرع - تعنى يشرق رع ) و معابده نموذجا كاملا نرى فيه بوضوح الهرم مكان الدفن و معبد الوادى و معبد إقامه الطقوس الدينيه كما فى الصوره الموضحه .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يبلغ ارتفاع هرم خفرع 136 متر و طول القاعده 210 متر إلا انه يظهر مقاربا للهرم الاكبر فى الارتفاع أو أعلى منه نظرا لبنائه على ربوه مرتفعه قليلا عنه.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



أطلق الكهنه على الهرم اسم (ور خعفرع) بمعنى عظيم خفرع و نرى بوضوح بقايا جزء من الكساء الخارجى على قمه الهرم و أيضا كساء جرانيتى عند القاعده.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

صور لهرم خفرع من الداخل و التابوت كذلك.
يظهر الهرم و بجواره معبد لإقامه الطقوس الدينيه ثم الطريق الصاعد الذى يربط بين معبد الطقوس و يبلغ طوله حوالى 500 متر و معبد الوادى الخاص بالملك خفرع و يبلغ ارتفاع واجهه معبد الوادى حوالى 13 متر و مكسوه بالجرانيت و المعبد له مدخلين من جهه الشرق يرمزان إلى الشمال و الجنوب و يتم الوصول الى المعبد عن طريق قناه تتصل بنهر النيل و تنتهى هذه القناه بمرسى .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

بقايا معبد إقامه الطقوس الجنازيه الخاص بالملك خفرع .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هرم خفرع و أسفله معبد الوادى على بعد 500 من الهرم بجوار أبو الهول

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

معبد الوادى للملك خفرع من الداخل.
و يتم فى هذا المعبد استقبال الملك اثناء زيارته للأشراف على بناء الهرم أو لاستقبال الزائرين و الوفود بعد موت الملك لتقديم القرابين .

و قد عثر داخل معبد الوادى الخاص بالملك خفرع على تمثال من الديوريت موجود الآن بالمتحف المصرى و نرى صورته على العمله الورقيه فئه العشره جنيهات ويقال أن الرئيس عبد الناصر أمر بعدم خروج هذا التمثال من مصر .
و حاليا يوجد داخل هذا المعبد بئر صغيره يروج لها البعض انه إذا ألقى بها شخص قطعه من النقود و تمنى أمنيه فإنها تتحقق و بالطبع يقوم الحراس أخر اليوم بجمع هذه العملات المختلفه من البئر.

الملك خفرع (خف رع ) بالهيروغليفية خفرع أو خفران فرعون من الأسرة الرابعة. وهو رابع فرعون بالأسرة الرابعة بالمملكة القديمة حكم بين سنتي 2559 و2535 ق م هو من شيد الهرم الثاني بالجيزة. هو على الأغلب إبن الملك خوفو من زوجة ثانوية تولى الحكم بعد الملك جرف رع الذي كان قد إستولى على الحكم . هرم خفرع يشابه في عظمته هرم خوفو . ملامح خوفو نتعرف عليها من خلال أبو الهول الموجود بجانب هرمه والمتمثل في صورة أسد برأس إنسان. كما تم العثور على صورة منحوتة بمعبده بوادي الملوك و تمثال للملك جالس موجود بالمتحف المصري . ليعرف الكثير عن فترة حكمه ولا توجد شواهد تؤكد رواية الرحالة اليوناني هيرودوت التي تصف خوفو وخفرع كطغاة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تزوج من الأميرة (مراس عنخ) الثالثة يذكر المؤرخون أنه حكم ست وعشرين سنة وينسب له الهرم الثاني من أهرام الجيزة وهو أقل إرتفاعا من هرم أبيه الملك خوفو . كان إرتفاعه في الأصل مائة وثلاثة وأربعين مترا ونصف وأصبح الآن مائة و ستة و ثلاثين مترا ونصف أقيم على مساحة تبلغ مئتين وخمس عشر مترآ مربعا ونصف المتر المربع وللهرم مدخلان في الجهة الشمالية ومازال الهرم يحتفظ بجزء من كسائه عند القمة عثر في معبد الوادي الخاص بمجموعته الهرمية على تماثيل من حجر الشست بينهم تمثال يعتبر من أجمل ما أنتجه فن النحت المصري وهو موجود بالمتحف المصري والدة الملك خفرع هي الملكه ميريت إيتس وهى كانت أيضاً زوجة للملك خوفو ويستدل بذلك من النقش الهيروغليفى الموجود على العرش المتوفاه إبنه الملك جد فرع من جسده والدة خفرع وزوجة خوفو سيد الأرضين هرم خفرع بتصميمه وأشرف على بناءه المهندس المصري الأمير عنخ خاف

ويقع هرم خفرع جنوب هرم الملك خوفو . بنى خفرع هرمه من نوعيه جديده من الطوب الجرانيت وهى أقرب جوده من تلك التي بني بها الهرم الأكبر وكان مغطى بطبقه من الجير التى تآكلت بفعل العوامل الجويه ولم يتبق منها إلا الطبقه الموجوده على قمه الهرم والناظر لهرم خفرع في أول وهله يعتقد أنه أكبر من هرم خوفو وذلك لأنه شيد فوق مرتفع يعلو حوالي عشرة أمتار عن الأرض

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يبلغ إرتفاع هرم خفرع 143,5 متراً وطول كل ضلع 215,5 متراًوزاوية ميله 53,10ْ، يقع في مستوى سطح الأرض والمدخل يؤدي إلى ممر هابط، سقفه من الجرانيت وزاوية إنحداره 22ْ ينتهي عند متراس ندخل منه إلى ممر أفقي، ثم ممر منحدر يؤدي إلى حجيرة يطلق عليها حجيرة الدفن وهي فارغة منحوتة في الصخر، ويستمر الدهليز إلى متراس آخر نجده يرتفع إلى أعلى بممر أفقي ينتهي بحجره الدفن وهذه الحجرة سقفها جمالوني مشيد بالحجر الجيري، وتكاد تكون منتصف الهرم، أطلق خفرع على هرمه إسم(العظيم).


هرم خفرع من الداخل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

البوابه الأولى المعرفه ببوابه ( بلزوني ) ترتفع عن سطح الارض حوالي 16 سنتيمتر(الممرالاول المرتبط ببوابه بلزوني ) الممرالثاني المرتبط بالبوابه الشماليه وهذا الممر يهبط تحت مستوى سطح الارض بزاويه قدرها 22 درجه ويؤدي الى حجره أطلق عليها حجيره الدفن وعند إكتشاف الحجره كانت خاويه حجيرة الدفن ووجدت فارغه


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ويعتقد أنها كانت تستخدم للأثاث الجنائزي مخرج لحجيره الدفن من الجهه المقابله وينتهي هذا المخرج بممر يصعد الى اعلى ويلتقي مع ممر بلزوني ومن ثم يتجه الى غرفه الدفن الرئيسيه حجره الدفن الرئيسيه التي يوجد بها تابوت الملك خفرع الذي كان مصنوعا من الجرانيت الرمادي ونصفه مغطى بالماده السميكه التي كانت تغطي ارضيه الغرفه .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


المجموعه الهرميه للمك خفرع
كانت الأهرام تشيد عادة داخل مجموعة جنائزية تضم عدة منشآت. وكان الجدار المحيط يشيد عادة من الطوب اللبن ويحتضن المجموعة بكاملها. وكان معبد الوادي يعد المدخل الرئيسي للمجموعة وساحة استقبال للملك الحي عند حضوره لتفقد الأعمال، كما كانت تؤدى به الطقوس الجنائزية للملك المتوفى؛ وربما يجرى له التحنيط أيضا.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وكان الطريق الصاعد يصل بين معبد الوادي والمعبد الجنائزي، وكان سقف هذا الطريق مفتوحا في المجموعات الهرمية المبكرة ثم كان كثيرا ما يغطى في الأزمنة اللاحقة بسقف به فتحة مستطيلة فى وسطه تسمح بدخول قليل من الضوء.
وكانت الشعائر الدينية الختامية للملك المتوفى تؤدى في المعبد الجنائزي والمقاصير الدينية؛
قبل أن ينقل جثمانه إلى مدفنه داخل الهرم.وقد خصصت حفر في الأرض لكي تضم المراكب التي كانت تستخدم في نقل الجثمان الملكي والأثاث الجنائزي؛ بعد أن تفك وترص بداخل الحفر، لكي يستخدمها الملك بالدار الآخرة - ولتجواله في عالم الموتى: أو مصاحبا لرب الشمس.وكان الملك المتوفى يدفن بالهرم - أى المقبرة الملكية؛ إما في داخله أو تحته.وكان الهرم يشيد كمقبرة ملكية أو كأثر، ولم يكن له أي استخدام آخر


معبد الوادي للملك خفرع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يقع معبد الوادي للملك خفرع على حافة الوادي القريب من قرية نزلة السمان، ويواجه الشرق حيث يوجد ميناء كان متصلا بمرفأ. ومعبد الوادي هو أكثر أبنية المجموعة الجنائزية الخاصة بالملك اكتمالا، فيما عدا السقف.
مداخل المعبد كانت مغلقة بأبواب ضخمة، يعتقد أنها من خشب الأرز، بين المدخلين دهليز، عثر مارييت فيه على تمثال رائع للملك خفرع معروض حاليا في المتحف المصري، ومن الدهليز باب يقود إلى أكبر قاعات المعبد.
ويحمل سقف المعبد بواسطة ستة عشر عامودا جرانيتيا لا يزال العديد منهم في حالة جيدة. ومن المعروف أنه كان يوجد فجوات في الأرضية، معدة خصيصا لتثبيت وإقامة ثلاثة وعشرين تمثالا ملكيا . ويعتقد أن عمليات غسل وتحنيط الملك كانت تقام بداخل المعبد، بالإضافة إلى الطقوس والصلوات.

المعبد الجنائزي للملك خفرع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( رسم تخطيطي يوضح تصميم المعبد الجنائزي )

ويقع المعبد في شرق الهرمنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، ومن الواضح أنه كان معبداً رائعاً صنع من الحجر الكلسي وغطى بكتل من الجرانيت
تغطي الجدران والأرض والسقف، مدخله يؤدي إلى ردهة ثم إلى البلاط. معبد الوادي: المدخل يؤدي إلى دهليز ثم إلى قاعة بشكل حرف تى تحتوي على 16 عموداً من الجرانيت إرتفاعها حوالي أربعة أمتار. القاعة كانت مرصوفة. الجدران خططت بـ 23 تمثالاً لخفرع .

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اطلال المعبد الجنائزي






يتبع






رد مع اقتباس

 

قديم 26 / 09 / 2011, 10:06 PM   رقم المشاركة : 12
محمدعامر

شخصية VIP هامة

 

         

محمدعامر متصل الآن

تاريخ الإنتساب :  30 / 07 / 2010
رقم العضوية : 16923
عدد المشاركات : 8,272
الإقامة : egypt
الجنـس: ذكر
WhatsApp:
         
خاطرة: منتديات أحجار بيتي
 






با إف رع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

با إف رع هو ملك فرعوني في الدولة قديمة في عصر الأسرة الرابعة. تولى الحكم من 2521 ق.م. حتى 2514 ق.م. (حسب فون بكراث).


من كاو رع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من كاو رع Menkaura خامس فراعنة الأسرة الرابعة هو ابن الملك خفرع واسمه يعني (طويل العمر بقوة رع ) اتجوز الأميرة خامر عر نبتي التانية.
بعض الكتاب يضعون ان فترة حكمه من 2532 ق.م لـ2504 ق.م و بردية تورين بتقول انه حكم 18 سنة وده الأصح لعدم اكتمال تماثيله
بني تالت اكبر اهرامات الجيزة وبنى هرمه جنب هرمين ابوه وجده و ارتفاع هرمه 66 متر وكان عهده الحرية فيه اكتر من عهد ابوه وجده
هيرودوت كتب ان منكاورع هو ابن خوفو ، و خفف المعاناه اللى سببها حكم والده لسكان مصر القديمة. هيرودوت كمان كتب ان منكاورع عانى مشاكل كتير , منها إن بنت منكاورع الوحيده ماتت قى حياته ,هيرودوت كتب ان جثتها كانت مدفونه فى تابوت خشب على شكل آبيس ,و إن التابوت فضل موجود لحد ايام هيرودوت.


[IMG]http://www.google.com.eg/url?source=imglanding&ct=img&q=http://civicegypt.org/wp-*******/uploads/2011/05/397px-Menkaura-150x150.jpg&sa=X&ei=o4ZZTva6NpDsOebKjJoM&ved= 0CAQQ8wc&usg=AFQjCNG64azM_uvExksHn24gYuruH94S Dw[/IMG]


الملك من كاورع الاسم بالهيروغليفية سكتش لتمثال لمن كاو رع وزوجته الملكية، ...

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رأس بديعة للملك منكاورع كانت جزءاً من تمثال يحليها الصل الملكي واللحية المستقيمة المستعارة وتتجلى فى هذه الرأس ملامح الملك منكاورع من حيث العيون الواسعة والأنف الدقيق والشفاه المتناسقة الدقيقة وكذلك الوجه المستدير الذي ترتسم عليه ابتسامة خفيفة وهي من أهم مميزات الفن فى عهد الدولة القديمة.وعثر عليها فى معبد الوادي الخاص بالملك فى الجيزة.
منكاورع هو الملك صاحب الهرم الثالث
ونحن الآن أمام ثالوثه و الثالوث سمى بذلك لأنه يحتوى على 3 مكونين رئيسيين و هم
الملك و الإله و حاكم الأقليم
ففى كل ثالوث نجد الملك و معه الربة حتحور و شخص يمثل إقليم من أقاليم مصر


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نحت هذا الثالوث على حجر الشست و هى من أصلد الصخور التى يصعب النحت عليها
ولكن المصر نحت عليها و ببراعة تبهر الناظرين
فى هذا الثالوث نجد الملك يتوسطه وهو يرتدى تاج مصر العليا
و الذقن المستعارة بالإضافة إلى الشنديت
وخرطوشته الملكية تتوسط حزامه ، أيضاً نجد الملك ممسك بلفافة شرعية الحكم فى يده
وبجانب الملك الربة حتحور فى الصورة الآدمية وأعلى رأسها رع ممثل فى قرص الشمس
ووسط قرون البقرة التى إعتدنا انا نرى حتحور على هذه الصورة
وهى ترتدى فى هذا الثالوث الملابس الشفافة وتحمل في يدها الشن
وتتخذ بع خطوة للأمام كنوع من مؤازرة الملك الذى يتخذ خطوة كاملة تجاه الحرب و الموت بشرف
وهذه الوقفة الملكية تسمى بالوقفة العسكرية
وهى أصح وقفة تساعد على سلامة العمود الفقرى
أيضاً نجد من الناحية الاخرى إمرأة تمثل حاكمة الإقليم
وهذا الثالوث يشير إلى إقليم سيوت
أى محافظة أسيوط الحالية وذلك من خلال صورة معبود المحافظة الذى يشبه أنوبو أو أنوبيس المعبود المقدس لهذا الإقليم
ونجد أن حاكمة الإقليم او ممثلة الإقليم تحتضن الملك و الربة حتحور كذلك فى مظهر به نوع من المبالغة فى طول الأيدى
ولكن لم يضر المظهر الجميل للثالوث

تم إكتشاف الثالوت فى 1908 و ذلك فى معبد الوادى لمنكاورع بالمجموعة الهرمية الخاصة به
وتم العثور على 5 و يعتقد أنهم كانوا ثمانية حيث هناك ثمان أماكن مخصصة لهم هناك
فى الثمان أروقة بالمعبد
وكان يعتقد أنهم كانوا يوضعوا فى كل إقليم من أقاليم مصر و لكن هذا مبالغ فيه
و تم العثور على الخمس ثواليث فى حالة جيدة ماعدا واحد مهشم تماماً و الأخر شبه سليم
و يوجد الآن منهم ثلاثة بالمتحف المصرى و إثنان فى بوسطن
و ها هى صور الثالوثين خارج مصر
فى متحف بوسطن

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



- تمثال جماعي للملك مع حاتحور وممثلة إحدى الأقاليم
- الشست
-84،5سم
- المتحف المصري
أحد التماثيل من المجموعة الشهيرة للتماثيل الجماعية للملك منكاورع التي تضمه إلى جانب الإلهة حاتحور وممثلة إحدى الأقاليم فى كل مرة..والتى عثر عليها ريزنر فى معبد الوادي الخاص بالملك والتى يتجلى فيها بديع الفن المصري القديم.
كان الهدف من ثالوث منكاورع، أن يمثله مع ممثلي الأقاليم، في وجود الأرباب، خاصة حتحور.
ويعتبر ذلك تعبيرا عن رغبة الملك في أن يتمتع بالبعث والخصوبة، الخاصة بحتحور، وبالهبات المتعددة، التي يقدمها ممثلو الأقاليم.

و قد جسد الملك هنا في شكل مثالي، بين الربة حتحور، وقد زينت رأسها بتاج على هيئة قرص الشمس، المحاط بقرني البقرة، وممثلة إحدى الأقاليم التى يظهر رمز إقليمها فوق رأسها على هيئة الأرنب، وقد نحت الثالوث وصقل بشكل رائع.

والتماثيل الثلاثية (الملك –حتحور-ربة الأقليم) تؤكد على فكرة ارتباط الملك بالأسرة الإلهية بنوة وتأكيداًلشرعية ملكه فى الدنيا وإستمرار ذلك فى الآخرة ونلاحظ الملك والملكة بأحجام متقاربة ونلاحظ حركة ساقي الملكة لكي تتناسب مع وقفتها وإحتضانها للملك ،نلاحظ كذلك إنسانية الملامح عند منكاورع كما يظهر فى الأنف العريض والوجه المستدير مع إبراز الشعر الطبيعي من تحت النمس .


تماثيل أخرى من المجموعات الثلاثية الخاصة بالملك منكاورع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


منكاورع

من كاو رع خامس فراعنة
الأسرة الرابعة، ابن الملك خفرع
في عصر الفراعنة، في مصر القديمة. واسمه تعني: "طويل العمر بقوة رع".
تزوج من الأميرة خامر عر نبتي الثانية
.
تاريخ حكمه بين عامي
2532 ق.م. و 2504 ق.م.،


هرم منكاورع
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

هرم منكاورع هو أصغر أهرامات هضبة الجيزة ويبلغ ارتفاعه حوالى 66 متراً أو 216 قدم. وقد تم بنائه على حافة الهضبة المنحدرة. وأنهى بنائه شبسس كاف، خليفة الملك منكاورع.
وكانت مساحة القاعدة فى الأصل حوالى 108.5 متراً أو 355.8 قدم مربع. ولكن نتيجة لرفع الحجارة لاحقاً لاستخدامها فى أغراض أخرى، فقد أصبح طول أضلاع القاعدة حالياً حوالى 102.2 متراً × 104.6 متراً أو 335.2 قدم × 343.1 قدم وترتفع الجوانب بزاوية 51 درجة.
وقد غطت الطبقات الستة عشر السفلى من الهرم بكتل من الجرانيت الوردى. وقد قطعت حجرة الدفن فى الصخر أسفل الهرم ويمكن الوصول إليها من خلال المدخل الشمالى مروراً بممر منحدر. كما قطع ممر منحدر أخر أسفل الممر الأول.

وأغلقت حجرة الدفن بواسطة ثلاث سدات من الجرانيت أو القوالب الحجرية والذى تم إنزالهم فى فتحات رأسية مقطوعة فى الجدران. وقد استخدمت الحجرة الداخلية كمخزن بينما استخدمت الأخرى كغرفة للدفن ولها سقف جمالونى. كما غطت الجدران بكتل من الجرانيت.
وقد تم العثور على تابوت من البازلت فى فجوة داخل الأرض على عمق أربعون سنتيمتراً أو ستة عشر قدم. ولكن هذا التابوت غرق فى البحر أثناء نقله إلى إنجلترا فى عام 1838 ميلادياً. ويحتفظ المتحف البريطانى فى لندن بغطاء تابوت على شكل أدمى للملك منكاورع ولكنه ليس هو الغطاء الأصلى الذى عثر عليه فى غرفة الدفن.
كما تم بناء المعبد الجنائزى ومعبد الوادى والطريق المؤدى لهما من الطوب وحجر قليل الجودة.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالأبعاد

الارتفاع ٦٦ م
الطول ١٠٨ م
العرض ١٠٨ م


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مسقط لهرم الملك منكاورع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تخطيط لهرم الملك منكاورع،وهو الذي على أساسه تم التخطيط الداخلي للهرم



هرم من كاو رع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ارتفاع الهرم 66،5م بزاوية ميل حوالي 51 درجة فى حين طول ضلع القاعدة

المربعة حوالي 108،5 م والمدخل شمالي على ارتفاع 4م عن سطح الأرض:

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تؤدي فتحة المدخل لممر هابط

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ينتهي ذلك الممر الهابط بحجرة الدفن الأولى أو first chamber
وهذه الحجرة مزخرفة جدرانها بطريقة "الدخلات
والخارجات" والتي وجدنا بداياتها فى المجموعة
الهرمية للملك زوسر فى سقارة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

..ومن الجدير بالذكر أن تلك الغرفة محاطة من نهايتها
وقبل بداية الممر الآخر التالي بثلاثة متاريس

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

منظران لغرفة الدفن الأولى للحائط الشمالي منها ناحية المدخل

، وبالتدقيق على الجدران نجد أنها مزخرفة
بطريقة "الدخلات والخارجات" الشهيرة :

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ثم نجد ممرآخر يمتد حتى يصل لغرفة الدفن الثانية

antechamber
وهي ذات إتجاه غربي شرقي ،وهذه الغرفة تتعامد مباشرة مع قمة الهرم.
.جدران هذه الغرفة غير مزينة وعثر فى هذه الغرفة على تابوت خشبي
عليه اسم الملك منكاورع ، وعثر داخل التابوت على بقايا عظام ،بتحليل
تلك العظام وجد أنها تعود للحقبة القبطية من تاريخ مصر وهناك فراغ

مستطيل فى القطاع الغربي من الغرفة يعتقد أنه كان يخص
التابوت الأصلي الذي كان فى الغرفة:

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ولونظرنا إلى الجدار الشرقي ناحية مدخل تلك الغرفة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نجد فى التخطيط الخاص بالهرم هناك ممر هابط آخر أعلى الممر

الهابط المؤدي لغرفة الدفن التي تقع فى منتصف الهرم ،وهذا
الممر يعتقد أنه هو الممر الأصلي للهرم فى البداية وأن حجم
الهرم كان نصف حجم الهرم الحالي لكن زيد فى حجمه وبنائه
بعد ذلك من قبل المهندسين وبقى ذلك الممر شاهداً
على تغير مخطط بناء الهرم أثناء بنائه

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

من غرفة الدفن التي فى منتصف الهرم تقريباً نجد فى
منتصف أرضيتها ممرهابط يؤدي لحجرة الدفن الثالثة أو
حجرة الدفن الرئيسية للهرم(أطلقت علها غرفة الدفن
الرئيسية لأنها كانت تحتوي تابوت الملك ومن المنطقي
أن غرفة الدفن الرئيسية هي الثانية التي فى منتصف
الهرم،وربما تلك الغرفة الثالثة
وغرفة الست نيشات
أضيفت فى عهد خليفته وابنه شبسسكاف) ،وهذه مناظر للممر
الهابط المتجه لغرفة الدفن الرئيسية:

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وهذا الممر الهابط يصلنا - كما أوضحنا- لغرفة الدفن الرئيسية
burial chamber
ولكن قبل أن نتجه لمدخل غرفة الدفن الرئيسية وأثناء طريقنا نتجه
يميناً-راجع المسقط - لنجد ممراً آخراً حيث ننزل بضع
درجات سلم يؤدي بنا لغرفة غريبة ذات ست نيشات أو فتحات
فى جدرانها ،وهذه الغرفة تعرف بالمخزن أو القبو والتي
كانت غالباً تستخدكم فعلاً كمخزن لتخزين الأدوات الجنازية
"cellar"
ونجد أربع من تلك النيشات فى الجدار الشرقي من الغرفة وربما كانت
تستخدم كمكان لوضع وتخزين الأواني الكانوبية
والتي تحتوى على أحشاء وبقايا الملك.


هذه الصورة أخذت للغرفة ذات الست نيشات من عند المدخل

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


منظر أخذ من النهاية الشمالية لهذه الغرفة ويوضح النهاية الجنوبية للغرفة تجاه مدخل الغرفة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نعود أدراجنا ثانية للممر المؤدي لغرفة الدفن الرئيسية
ذات الإتجاه الشمالي-الغربي، وهي من الجرانيت وذات
سقف جمالوني لتخفيف الضغط الواقع عليها من أعلى،
ونجد فتحة فى أرضية الغرفة والتي كانت مكان التابوت
الأصلي للملك منكاورع والذي أخذ من الهرم ووضع على سفينة
من قبل المكتشف تمهيداً لشحنه إلى انجلترا ولكن
للأسف السفينة غرقت فى طريقها وذلك فى
المنطقة بين مالطا وأسبانيا عام 1838 وعليها التابوت.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تصميم لتابوت الملك منكاورع والذي غرق أثناء

شحنه إلى انجلترا، ونجد الأسلوب الزخرفى فى تزيينه
وهو أسلوب "الدخلات والخارجات" والذي رأينا مثيله
من قبل عند الملك زوسر فى مجموعته الهرمية فى سقارة.



يتبع






رد مع اقتباس

 

إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 05:50 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Ads Management Version 3.0.0 by Saeed Al-Atwi
جميع ما يذكر بالمنتدى يعبرعن رأي أصحابه و ليس بالضرورة يوافق رأي إدارة الموقع